إصدار تجريبي
29 مايو 2017 م - 3 رمضان 1438 هـ
البيان الختامي للمؤتمر العالمي لدار الإفتاء المصرية     إعلان القاهرة     مستشار مفتي الجمهورية : المؤتمر نجح في التأكيد على الريادة المصرية وقدرة مؤسساتها الدينية على إنتاج كيانات عالمية تشتبك مع قضايا الأمة    
لمَّا كان استقرار أمر الفتوى من أهم العوامل التي تساعد على استقرار الفرد والمجتمع فقد عقدت دار الإفتاء المصرية المؤتمر العالمي لها في القاهرة في الفترة ما بين (2-3 ذي القعدة 1436هـ/ الموافق 17-18 أغسطس 2015م) وأثمر هذا المؤتمر عددًا من المبادرات التي تهدف إلى تحقيق أكبر قدر من التواصل والتشاور بين دور وهيئات الفتوى في العالم، وكان على رأسها إنشاء أمانة عامة لدور وهيئات الفتوى في العالم.